تعليم

بين العالم كروكس أن الشعاع الذي شاهده ما هو إلا ضوء ،لأنه كان ينحني بفعل قوة المغناطيس

بين العالم كروكس أن الشعاع الذي شاهده ما هو إلا ضوء ،لأنه كان ينحني بفعل قوة المغناطيس، فمن خلال التجارب التي قام بها العلماء علي مر التاريخ، توصلنا إلي القواعد الأساسية علي التي تسير بها الضواهر المختلفة من حولنا، وتعرفنا علي حقيقة كل ما يحدث من حولنا، وتفسيره بالطريقة العليمة من أجل أن يستدركها العقل، فمن اجل التعرف علي الدور المهمة في التعرف علي مزايا الضوء، والتي نتعرف عليه من خلال مقالنا حول بين العالم كروكس أن الشعاع الذي شاهده ما هو إلا ضوء ،لأنه كان ينحني بفعل قوة المغناطيس الذي نتعرف علي الحل في المقال التالي.

أشعة الكاثود

أشعة الكاثود ، وتسمى أيضًا شعاع الإلكترون أو شعاع الإلكترون ، هي تدفقات من الإلكترونات التي يتم ملاحظتها في الأنابيب المفرغة. تم اكتشاف الإلكترونات لأول مرة كمكونات لأشعة الكاثود ، وسميت أشعة الكاثود بهذا الاسم ، لأنها تنبعث من القطب السالب ، أو الكاثود ، في أنبوب مفرغ ، ولإطلاق الإلكترونات في الأنبوب ، يجب أولاً فصلها عن الكاثود ذرات. استخدمت الأنابيب المفرغة للكاثود البارد جهدًا عاليًا بين الأنود والكاثود ، لتأيين الغاز المتبقي في الأنبوب ، ويسرع المجال الكهربائي الأيونات ، وتطلق الأيونات إلكترونات عندما تضرب الكاثود.[1]

بين العالم كروكس أن الشعاع الذي شاهده ما هو إلا ضوء ،لأنه كان ينحني بفعل قوة المغناطيس؟

في البيان الوارد في نص هذا السؤال المطروح ، والذي يفترض أن الشعاع المرصود بواسطة Cross هو مجرد ضوء ، مستشهداً بانحناء بسبب قوة المغناطيس ، يعتبر هذا البيان على أنه:

إقرأ أيضا:تكتسب أحافير بعض الطلائعيات أهمية خاصة عند الجيولوجيين لأنهم يستخدمونها لتحديد عمر الصخور والرسوبيات، وتحديد مواقع النفط
  • عبارة خاطئة

جرب ويليام كروكس أشعة الكاثود والمغناطيس بطريقة مشابهة لما فعله العلماء السابقون باستخدام الأنابيب المفرغة ، وقد أدت ملاحظاته حول انحراف الأشعة بواسطة الحقول المغناطيسية إلى استنتاج أنها تتكون من جسيمات سالبة الشحنة ، وبعد سنوات من ذلك في التجربة ، قرأ العالم جوزيف طومسون ، الجسيمات التي افترضها كروكس كانت في الواقع جسيمات دون ذرية سالبة الشحنة تسمى الجسيمات ، ولكن في النهاية سميت بالإلكترونات.

أنابيب كروكس

في سبعينيات القرن التاسع عشر ، قام الفيزيائي البريطاني ويليام كروكس وآخرون بإخلاء الأنابيب المتخلخلة لضغوط أقل من -10 درجات صراف آلي ، وكان يطلق عليهم اسم أنابيب كروكس. يوجد تلألؤ ، وأصبح يسمى هذا الفضاء الكاثود المظلم ، أو فضاء فاراداي المظلم ، أو مساحة كروكس المظلمة ، واكتشف كروكس أنه كلما تم ضخ المزيد من الهواء خارج الأنابيب ، انتشر الفضاء المظلم فاراداي تحت الأنبوب من الكاثود باتجاه الأنود ، حتى يصبح الأنبوب مظلمًا تمامًا ، ولكن عند الطرف الموجب للأنبوب ، بدأ زجاج الأنبوب نفسه في التوهج.

إقرأ أيضا:المنطقة الحيوية التي تمتاز بندرة أمطارها وبتربتها الجافة هي

من خلال النظر إلي المعادلات الخاصة بالعلماء بعد التجارب الكثير التي قاموا بها علي مر العصور تم التعرف علي صحة العبارة التالية بين العالم كروكس أن الشعاع الذي شاهده ما هو إلا ضوء ،لأنه كان ينحني بفعل قوة المغناطيس، حيث توصلنا إلي ان الجملة السابقة تعتبر من الجملة غير صحيحة وليس لها أي مرجع علمي.

السابق
كم عدد ابناء محمد عبده واسمائهم
التالي
ما عدد محاور التماثل في المثلث المتطابق الاضلاع

اترك تعليقاً