الصحة والجمال

تجربتي مع نقص فيتامين ب 12

تجربتي مع نقص فيتامين ب 12، حيث تؤدي نقص العناصر المهمة في الجسم إلي الأصابة بالأمراض، فقد عانى الانسان منذ القدم من العديد من الأمراض التي لم يعرف أسبابها، وهذا الامر شك خطر علي حياة الإنسان عبر الزمن، لكن مع تطور العلم، والتطور الكبير في الطب، تعرف الانسان علي الكثير من الاحتياجات التي يجتاجها جسم الأنسان من أجل البقاء في صحة وهناء، فمن خلال المقال التالي، سنتعرف علي المزيد من التفاصيل الكاملة حول تجربتي مع نقص فيتامين ب 12، وكيف يمكن علاج الأمراض التي ترتبط بهذا الأمر، وما هي أعراض نقص فيتامين ب 12 التي نتعرف عليها في المقال التالي.

ما هو فيتامين ب 12

يطلق عليه الكوبالامين ، وهو من الفيتامينات التي تذوب في الماء ، ويقع ضمن مجموعة فيتامينات ب المركب ، ويمكن الحصول على فيتامين ب 12 من مصادر حيوانية ، مثل: لحم الدجاج ، اللحوم الحمراء ، الكبد ، البيض والحليب ومشتقاته ، بالإضافة إلى كونه من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم في العديد من العمليات الحيوية ؛ تبلغ الاحتياج اليومي لجسم الإنسان حوالي خمسة ميكروجرام ، ولكن في حالات النقص الذي قد يحدث في الجسم يتم تعويض الجسم بتناوله على شكل أدوية في الفم ، على شكل حقن عضلي ، أو حقن في الوريد.

إقرأ أيضا:كيف احب نفسي واقدرها واهتم فيها

تجربتي مع نقص فيتامين ب 12

يعتبر فيتامين ب 12 من الفيتامينات المهمة لجسم الإنسان ، حيث يظهر آثار جانبية في حالة التعرض لنقص هذا الفيتامين ، حيث توجد مجموعة من الأعراض المصاحبة لهذا النقص ، وفيما يلي سرد ​​لأهم التجارب التي واجهت نقص فيتامين ب 12:

التجربة الأولى

إحدى المرأتين تروي قصتها مع نقص فيتامين ب 12 ، عندما كانت حاملاً بطفلها الثاني ، شعرت بألم شديد في قدمها اليسرى ، فاستشرت الطبيب الذي نصحها باستخدام إبر B12 ، لكنها لم تهتم بذلك. ذلك ، ولم تأخذ نصيحة الطبيب ، ثم اشتد الألم عليها وهذا ما دفعها إلى تناول هذا الفيتامين وعلاج نفسها ، ومن ثم نصحت العديد من النساء الحوامل بتناول هذا الفيتامين.

التجربة الثانية

كانت امرأة حامل وتعاني من أعراض الاكتئاب واصفرار الوجه بشكل دائم ، بالإضافة إلى الإرهاق الشديد والإرهاق عند القيام بأي مجهود أو أي حركة ، لذلك أجرت عدة فحوصات اكتشفت فيها نقص فيتامين ب 12 فيها. وبعد استشارة الطبيب نصحها بتناول المكملات الغذائية وحبوب فيتامين ب 12 ، وبعد تناولها حسنت صحتها بشكل كبير.

أهمية فيتامين (ب 12) للجسم

فيتامين ب 12 له أهمية كبيرة لجسم الإنسان ، حيث يعمل على:

إقرأ أيضا:طريقة استخدام بريدوكايين قبل السويت
  • يحافظ على وظائف المخ والجهاز العصبي وصحة الأعصاب.
  • يساعد في تكوين الدم ويحافظ على معدله الطبيعي
  • يقي الجسم من عدة أمراض مثل: تصلب الشرايين.
  • يمد الجسم بالطاقة والحيوية.
  • يحسن الذاكرة.
  • يحمي من اضطرابات المزاج والتقلبات العاطفية.
  • يساعد على النوم بعمق وراحة.
  • يساعد على تقوية البصر ويحافظ على صحة العيون.
  • يساعد في رفع مناعة الجسم.
  • يفتح الشهية للطعام ويحافظ على وزن الجسم ويحميه من الضعف المفرط.
  • يزيد من مستوى الخصوبة عند الرجال والنساء.

أسباب نقص فيتامين ب 12

هناك عدة أسباب تؤدي إلى نقص فيتامين ب 12 ، منها ما يلي:

  • سوء التغذية الناتج عن عدم تناول غذاء صحي يحتوي على فيتامين ب 12 مما يسبب نقصه.
  • سوء الامتصاص ، حيث يلعب هذا السبب دورًا مهمًا في نقص هذا الفيتامين وفشل الجسم في الاستفادة منه.
  • وجود اضطرابات صحية مختلفة في المعدة والأمعاء.
  • وجود عيب خلقي بالجسم مثل: ضمور في الغشاء المخاطي الذي يغطي المعدة.
  • فقر الدم الشديد نتيجة نقص المناعة الذاتية.
  • عملية استئصال المعدة او جزء منها.
  • متلازمة زولينجر ، أو ما يسمى بيليسون.
  • الإصابة بأمراض عضوية ، مثل: مرض البنكرياس ، وتكاثر الجراثيم في الجسم.
  • اضطراب الامتصاص الذي ينجم عن نقص عامل العدوى الداخلي.
  • فقر دم.
  • وجود التهابات في الأمعاء.
  • وجود مشاكل في أطراف الأمعاء الدقيقة.
  • أمراض البنكرياس.
  • نقص الكوبالامين.

مراحل نقص فيتامين ب 12

هناك عدة مراحل يمر بها نقص فيتامين ب 12 وهي:

إقرأ أيضا:طرق تصغير الجبهة طبيعيا
  • المرحلة الأولى: خلال هذه المرحلة يحدث انخفاض في مخزون فيتامين ب 12 في الجسم وهذا يسبب انخفاضاً طفيفاً في نسبه في الدم.
  • المرحلة الثانية: هناك زيادة في مستوى عدة أنواع من الفضلات في الدم ، بما في ذلك حمض الهوموسيستين وحمض الميثيل مالونيك. في هذه المرحلة تكون مستويات الفيتامين أقل من الحد الطبيعي ، وبالتالي تنخفض فعالية هذا الفيتامين.
  • المرحلة الثالثة: خلال هذه المرحلة يحدث فقر الدم بالإضافة إلى مشكلة النبض العصبي أو ما يسمى (إزالة الميالين) وهذا يؤدي إلى ظهور أعراض نقص فيتامين ب 12.

أعراض نقص فيتامين ب 12

هناك العديد من الأعراض التي قد تصاحب نقص فيتامين ب 12 ، وتنقسم هذه الأعراض إلى ما يلي:

الأعراض الأكثر شيوعًا

تشمل أعراض فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 ما يلي:

  • الشعور بالضعف العام.
  • خدر في الجسم ، وخاصة في أطراف أصابع اليدين والقدمين.
  • اهتزاز.
  • انخفاض الوزن بشكل ملحوظ.
  • فقدان الإحساس في النهايات الطرفية للعصب.

أعراض أقل شيوعًا

تشمل هذه الأعراض:

  • اضطرابات في الذاكرة والتركيز.
  • رؤية مزدوجة
  • اضطرابات مختلفة في الجهاز الهضمي.
  • مشاكل الخصوبة.
  • اكتئاب
  • الكثير من التقلبات المزاجية.
  • اضطرابات نوم عديدة.
  • وجود مشاكل في الرؤية.
  • نقص المناعة
  • احتمالية الإصابة بأمراض القلب التاجية.
  • فقدان الشهية للأكل.
  • حدوث مشاكل في مستوى الخصوبة والقدرة على الإنجاب لدى كل من الرجل والمرأة.
  • التراكم المفرط للغازات في تجويف البطن.

مضاعفات نقص فيتامين ب 12

هناك العديد من المضاعفات التي تصاحب النقص الحاد في فيتامين ب 12 ، ومن أهم هذه المضاعفات احتمال الإصابة بتصلب الشرايين ، وبالتالي يصبح قياس مستوى هذا الفيتامين من أهم الاختبارات الروتينية التي يجب القيام بها للوقاية من أي أعراض أو غيرها. نتائج هذا النقص وكذلك فحص مستوى الدهون الثلاثية والسكر في الدم.

كيف يتم تشخيص نقص فيتامين ب 12؟

هناك العديد من المواد التي يجب فحصها من أجل تشخيص نقص فيتامين ب 12 ، وهي:

  • وجود أجسام مضادة ضد الخلايا الجدارية.
  • ارتفاع مستويات الجاسترين في الدم.
  • اختبار الشلن المعدل ، بإضافة العامل الجوهري.
  • فحص مستوى بعض المواد مثل: حمض الهوموسيستين وحمض الميثيل مالونيك.

كيف يمكن علاج نقص فيتامين ب 12؟

يتم علاج نقص فيتامين ب 12 من خلال ما يلي:

  • الحقن: يساعد حقن فيتامين ب 12 في العضلات على موازنة النقص وزيادة مستوى هذا الفيتامين. تؤخذ هذه الحقن على شكل حقنة يومية لمدة أسبوعين ، أو حقنة أسبوعيا من أربع إلى ست مرات ، ثم حقنة واحدة كل شهر.
  • الأدوية: هناك أدوية تعالج نقص فيتامين ب 12 ، حيث يتم تناولها عن طريق الفم أو المص أو تحت اللسان أو مرهم لتنتشر على الغشاء المخاطي في الأنف ، ولا يمكن أن تكون الأدوية كافية لتعويض النقص الشديد في فيتامين ب 12 ، لكنه يعتبر قادرًا على منع تطور المرض لدى الأشخاص المعرضين لخطر كبير.

الوقاية من نقص فيتامين ب 12

يمكن منع نقص فيتامين ب 12 عن طريق:

  • تجنب عوامل الخطر التي تسبب نقص هذا الفيتامين.
  • حافظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • تناول مكمل يحتوي على فيتامين ب 12.

جرعة فيتامين ب 12

يتم تحديد الجرعة بشكل فردي حسب نوع وشدة النقص كما يلي:

  • فقر الدم الشديد عند البالغين يعالج العوز بجرعة 1000 ميكروجرام مرتين في الأسبوع الأول ، ثم 100-200 ميكروجرام كل شهر عن طريق الحقن حتى زوال فقر الدم.
  • النقص الخطير: تعطى جرعة أكبر تصل إلى 1000 ميكروغرام من فيتامين ب 12 مع حمض الفوليك في حالات النقص الحاد. للأطفال ، يتم إعطاء جرعة من 30-50 ميكروغرام في اليوم.
  • في حالات نقص التغذية ، يتم إعطاء جرعة 6 ميكروجرام في اليوم عن طريق الفم ، بينما يتم إعطاء الأطفال 2-3 ميكروجرام في اليوم.
  • يتم إعطاء جرعة من 250 ميكروغرام كل ثلاثة أسابيع مدى الحياة لأوجه القصور الناتجة عن عيب وراثي.

أهم المصادر التي تحتوي على فيتامين ب 12

تتعدد مصادر فيتامين ب 12 ، من أهمها:

  • الكبد هو أفضل مصدر لفيتامين ب 12.
  • الكلى؛
  • لحم طري.
  • السمكة.
  • دجاج.
  • بيض.
  • الحليب ومنتجات الألبان.

في ختام هذا المقال الخاص حول الحفاظ علي الجسمن والتعرف علي الأعراض المصاحبة لنقص الفيتامينات في الجسم، حيث تعرفنا علي تجربتي مع نقص فيتامين ب 12، والطريقة الأنسب من أجل استرجاع من تم خسارته من الفيتامينات التي تساعد الجسم في الحفاظ علي نشاطه وحيويته، حيث تعرفنا علي تجربتي مع نقص فيتامين ب 12.

السابق
هل يجب غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها ؟
التالي
كيفية إزالة الهالات السوداء تحت العين بأسرع وقت

اترك تعليقاً