إسلاميات

حكم تقبيل الفرج لابن باز

حكم تقبيل الفرج لابن باز، وما هو رأي علماء الشرع في هذا الأمر، حيث يعتبر أبن باز من العلماء البارزين في الإفتاء، وقدم الكثير من الفتاوى الخاص بالعلاقة التي تربط بين الزوج والزوجة، وما هو متاح ولا مانع من فعله، وما هو منهي عن فعله، وكل هذا يعتمد علي نصوص شرعية ثابت وردة في الكتاب والسنة النبوية، فما هو كم تقبيل الفرج، وما هو حكم لعق الفرج، وهل هنالك مكره من الأمر، وما هي الشروط المتبعة في الأمر، كل هذه الأسئلة وهنالك المزيد لتعرف علي حكم تقبيل الفرج لابن باز في المقال تالي.

ما حكم تقبيل الفرج ابن باز

يجوز تقبيل الفرج عند ابن باز ، حيث لا يوجد نص شرعي في كتاب الله الكريم ولا في سنة النبي يحرم ذلك. الأصل في الأشياء: جوازها ما لم يكن هناك نص في النهي ، ولهذا أوضح العلماء جواز تقبيل الفرج والجسم كله بين الزوجين. وهذا من الأمور التي تجيزها الشريعة الإسلامية. خاصة وأن الأمر مباح في المتعة بين الزوجين ؛ الأمر الذي لا يتعارض مع الحدود الشرعية ، حيث أوضح الله تعالى في قوله تعالى: {نسائكم فِعْلٌ لكِ فَتَعَلِّيْنَا بِحَسَبِكَ}.[1] هذا ، ومع ذلك ، وحيثما تريد ، فهي مسقط رأس الطفل ، والتي يحق للزوج أن يتمتع بها كما يشاء.

إقرأ أيضا:اجمل ما قيل في وفاة الرسول مكتوب كلمات

حكم لعق فرج الزوجة

وقد أباح العلماء لعق الفرج. وهي من الأمور التي لم يرد فيها نص يمنعها ، وهي من باب التمتع الجائز بين الزوجين. عندما يُباح الجماع ، فهذا هو أسمى أنواع المتعة ؛ وما دونه جائز ، وكل ما هو مباح من التمتع به يتبعه. الذي لا بأس به بين الزوجين ؛ إلا أن بعض العلماء كرهوا أن تكون النجاسة بعد لعق الفرج. هذا مخالف للآداب الإسلامية. فإن لم يكن هناك نجاسة فلا حرج في ذلك.

سبب كره لعق الفرج

ذكرنا أعلاه أن لعق الفرج مباح شرعا. التمتع جائز. إلا أن بعض العلماء قال: بالكراهة. لأن ذلك يتعارض مع الغرائز الصحية والطبيعية للإنسان. ولهذا ذكر بعض الفقهاء أن لعق الفرج قبح ؛ لما يقع من ملامسة الأعضاء واختلاطها باللعاب بالنجاسة.

هل يجوز للزوجين النظر إلى عورة بعضهما البعض؟

وقد ورد أن كلا الزوجين كانا ينظران إلى عورة الآخر ، وهذا مسموح به شرعاً ؛ قد ينظرون إلى باقي الجسم ؛ خاصة وأن الجواز جاء من الجماع وهو أشد وأقوى من النظر ، فكان أول ما يجوز. فنظر الزوج إلى زوجته ونظرت إليه ، سواء في مكان العري أو غيره ، ويدل على ذلك ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم مع نسائه. ويقتضي الغسل كشف العورة والجماع أيضا. ضع في اعتبارك ما تسمح به الشريعة الإسلامية.

إقرأ أيضا:كم عدد حروف القرآن الكريم

ما حكم وضع الطعام على المهبل؟

لا يجوز وضع الأكل والشرب على الجسم أثناء الجماع. يحدث ، فقد أوضح أهل العلم أنه لا يجوز الاستنجاء بالمطعم ، كما نقل عن الحطاب المالكي: (أجمعوا على عدم جواز التطهير). بالمال ، وحرمة الطعام) ، ولهذا يجب على الزوجين الابتعاد عن فعل مثل هذه الأشياء المخالفة للشريعة الإسلامية.

المحرمات في الجماع الزوجي

وذكر العلماء أن الجماع بجميع أشكال المتعة مباح بين الزوج والزوجة ، ولا يوجد نص يحرم أنواع المتعة التي سبق ذكرها. إلا أن هناك محرمات ذكرها العلماء في الجماع ، وهي:

  • وقت الجماع عند الحيض والنفاس للزوجة: حيث قال تعالى: {ويسألونك عن الحيض أقل ضررًا فاتعزلوا المرأة في الحيض تقربوهن ولا حتى إيثرن إذا تطرحن فوتوهن من حيث الله أن يتوب ويحب من يطهر. أنفسهم}.
  • جماع في الشرج: وهو (موضع الضرر) ، إذ جاء عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه قال: (من جامع الحائض ، أو المرأة في شرجها ، أو كاهن وصدقه فهو بريء مما نزل على محمد صلى الله عليه وسلم “.[9] وروي عنه أيضا أنه قال: (ملعون من جامع امرأته في شرجها) ، وفي رواية أخرى: (لا ينظر الله تعالى إلى رجل جامع امرأته في شرجها).

في الختام تعرفنا علي الحكم الشرعي الذي يتحدث عن حكم تقبيل الفرج لابن باز، والذي تحدثنا بإيجاز كامل عنها في مقالنا السابق، فقد ورد في نصوص الشرع الكثير من الأحكام في العلاقة الزوجية، والمحرمات والمجاز بها، وتم طرحها بالكامل في التفاصيل السابق وما هو الحكم الذي يوافق علي فعل الأمر لأنه لا يخالف النصوص الشرعية.

إقرأ أيضا:اللهم اني استودعك زوجي دعاء مستجاب
السابق
كلام عن المطر والغيوم تويتر
التالي
هل الإسهال يفتح الرحم في الشهر التاسع

اترك تعليقاً