إسلاميات

خطبة عن حقوق كبار السن في الاسلام

خطبة عن حقوق كبار السن في الاسلام، حيث سنتعرف علي رأي الشريعة الإسلامية بما يخص حقوق كبار السن، وكيف يمكن التعامل معها، والتي نساعد علي الوصول إلي من خلال النظر إلي المصادر الشريعة المركزية الأساسية للحكم في كل ما يدور من حولنا في الإسلام، فمن أجل الحصول علي أفضل خطبة متكاملة حول كبار السن لصلاة الجمعة او من أجل الجلسات العامة او طريقة التعامل معهم، فمن أجل الحصول علي خطبة عن حقوق كبار السن في الاسلام في المقال التالي.

مكانة كبار السن في الإسلام

قبل إلقاء الضوء على خطبة عن حقوق المسنين ، فإن مكانة كبار السن في الإسلام عالية ، والإسلام يعاني من الشيخوخة ، وهي المرحلة الطبيعية لمراحل حياة الإنسان مع تقدمه في السن ، وهي مرحلة الضعف والضعف ، وقد قال تعالى في تحميل دقيق: إن الله خلقك من ضعف ، ثم جعلك بعد ضعف قوة ، ثم جعل بعد قوة ضعفًا وقوة. أوصى الإسلام بتكريم المسنين والعجزة ، ورعاية حقوقهم ، والعناية بها بالارتباط واللطف ، فكل من شيب رأسه يحتاج إلى عناية واحترام خاصين ، وقد منحهم الإسلام حقوقاً ورعاية خاصة والمسلمين. يجب احترامها واحترامها وتبجيلها.

خطبة عن حقوق المسنين في الإسلام

كثير من كبار السن إن لم يكن جميعهم يحتاجون إلى رعاية خاصة ويحتاجون إلى رعاية جسدية ونفسية واجتماعية خاصة ، وكما يدين المرء فإن المسلم الذي يعرف حقوقه ويؤدي واجباته سيباركه الله الذي يعتني به. في شيخوخته ويؤدي واجباته. يضره ويؤذيه في شيخوخته ، ولأهمية هذا الأمر ستلقي خطبة عن حقوق المسنين في الإسلام على النحو التالي:

إقرأ أيضا:دعاء اللهم انبته نباتا حسنا واجعله قرة عين لوالديه

مقدمة الخطبة

الحمد لله. نحمده ونستعين به ونستغفره. نعوذ بالله من شرور أعمالنا ومن شرور أعمالنا. من يهديه الله لا يضل له ومن يضل فلا دليل له. ونشهد أن محمدا عبد الله ورسوله ومختاره وصديقه وخير نبي بعثه ومرشد للعالمين.

الخطبة الأولى

أيها المسلمون من اتق الله يحفظه ، ومن يتوكل عليه يكفيه ، ويهديه إلى كل خير في دينه وفي الدنيا ، وأن الدين الإسلامي كان مكملا للأخلاق الحميدة ، ومن أحسن الآداب التي على المسلم أن يتصرف معهم هو معرفة مصير المسنين وحقوقهم ، والتأدب معهم ، ومعرفة ما لهم. ومن الحقوق والواجبات ، وقد ثبت في الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “ليس منا من لا يرحمنا. صغيرًا ويعرف شرف شيخنا العزة هيبة ، ولا شرف بغير حقوق ، لذلك يجب على المسلمين أن يعرفوا شرف وحقوق شيوخهم.

أيها المسلمون ، إن تكريم الشيب علامة على تقديس الله ، وإكرامه أمر يقترب به المسلم من الله ، ويطلب به الأجر والثواب والبركة. واجباته تجاههم ، يكرمه الله بشيخوخته الذي يحفظه ويعتني به ، ومن المؤسف أن يأتي شباب المسلمين وشبابهم ولا يعرفون قيمة ومكانة شيوخهم فيقاطعونهم في الكلام ، والاستهزاء بضعفهم وعدم احترامهم ، وعدم الاستماع إلى كلامهم وآرائهم ، وعلى المسلمين توعية الأبناء بهذا الأمر وتثقيفهم ونصحهم بالعودة إلى الله ، وذلك قبل فوات الأوان ، ولا تفعلوا ذلك. إهدار الفضل في خدمتهم قبل فوات الأوان ، واحذر من الندم على ما فاتك بموتهم. أقول ما تسمعونه وأستغفر الله تعالى.

إقرأ أيضا:هل يجوز لبس المرأة النقاب وهي مُحرِمَة ما الحكم ؟

الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين ، الحمد لله رب العالمين ، الحمد لله على فضل الخير ، والكرم ، والنعمة. أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله. وأما ما يلي: جماعة المؤمنين أنصحكم وأنصحكم بذاتي المذنب بتقوى الله ، واتباع هدايته عليه الصلاة والسلام ، واتباع ما يأمره ، وإنهاء ما ينهى عنه ، فتعملوا عباد الله في الآخرة. وأصلح دينك وعالمك ، واعلم أن لكبار السن حق كبير عليك ، وواجباتك تجاههم لا تعد ولا تحصى ، فكما اعتنى الكبار بالشباب في شبابهم ، يجب على الصغار العناية بهم. الكبار في شيخوختهم نسأل الله تعالى أن يرحمنا وعلي شيوخنا. اللهم اكرم نزلهم ، وألهمنا لخدمتهم ومعرفة مصيرهم اللهم ارزقنا الاسلام والمسلمين ، وثبت لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا ، وأصلح لنا عالمنا الذي فيه رزقنا ، اللهم اهدنا الى سبل السلام واخرجنا شكرا لك من الظلمة الى النور اللهم ارحم والدينا ربنا ارحمنا في الدنيا وفي الآخرة خير. وحمينانا من عذاب النار اذكر الله العظيم يذكرك وشكره على نعمته التي زادتك وذكر الله اكبر والله اعلم ما تفعل.

ما هي آداب التعامل مع كبار السن؟

وبعد إلقاء الخطبة على حقوق المسنين في الإسلام ، فإن ما يتم القيام به فيما يلي هو آداب التعامل مع كبار السن ، ومنها ما يلي:

إقرأ أيضا:هل الريح ينقض الوضوء؟
  • تقديس العظماء وإكرامهم: أن يكون له مكان في النفوس ، ومرتبة في القلوب ، وهو من هدي النبي صلى الله عليه وسلم.
  • حسن التعامل مع الشيخ: من حقوقه أن يحسن المسلم له الكلام والخطاب ، وتكريمه ، والتهذيب معه.
  • بداية الأكبر مع التحية: من حقوق الشيخ أن يسلم عليه بسلام دون انتظار ردها منه ، وذلك احتراماً له وتقديراً له ، ومسارعة في تحيته بكل أخلاق وكرامة واحترام. وتوقير.
  • حسن الكبير: عند الحديث معه ينادي أرق الكلام وأجمل كلام وأرق بيان.
  • إلقاء الخطاب على الأكبر: ويكون ذلك في المجالس ، فيُعرض عليه بالكلام والشراب والأكل ، وكذلك الدخول والخروج والجلوس.
  • الدعاء الحسن له: يستحب للمسلم أن يصلي على الشيخ طول العمر ، والمزيد من طاعة الله ، والنجاح ، والصلاح ، والوقاية من الأذى والمرض ، وحسن الخاتمة.
  • مراعاة الضعف والوضع: هو الذي تضعف قوته وتتغير شخصيته ، ويصبح أقل قدرة على الحركة ولا يستطيع المشي بسرعة ، فيأخذ المسلم ذلك في الحسبان ولا يشتكي ولا يشكو ولا يشعر بالضعف.

كيفية التعامل مع كبار السن

مع ما جاء في الخطبة عن حقوق المسنين ، أوضح الإسلام كيفية التعامل معهم ، ووضحها الإسلام ، فينبغي للمسلم أن يعتبرهم خيراً ونعمة في حياته ، وهم سبب زيادة الرزق والنعم. الحياة ، وكل إساءة لهم وسوء معاملتهم سيحتفظ بها المسلم يوم القيامة ، فينبغي عليهم فضلهم وإكرامهم. الدعاء لهم طول العمر ، والاهتمام بصحتهم وضعفهم ، وعدم الإساءة إليهم ، وكل هذا واجب على المسلم وحق الشيخ في الإسلام.

خطبة الإسلام في رعاية المسنين pdf

يبحث المسلمون عن خطبة عن حقوق كبار السن في الإسلام في الاستخدام والنشر ، ولسهولة التحميل يريدون الحصول على نسخة جاهزة للطباعة يمكن الحصول عليها “من هنا”.

في ختام هذا المقال تعرفنا علي خطبة عن حقوق كبار السن في الاسلام، وكيفي يمكن التعامل معها من خلال الحياة، ورأي الشرع فيما يتعدي علي كبار السن او التقصير معم، وما هي حقوقهم في الحياة والمجتمع وواجبنا اتجاههم، حيث قدمنا لكم مقدمة متكامل ومحتوي مميز، وخاتمة تليق بالخطبة المتكاملة.

السابق
نسخ حروف مخفية ببجي 2022
التالي
كم راتب الملك سلمان في الشهر 2022

اترك تعليقاً