تعليم

لماذا يطلب الجسم الحلويات

لماذا يطلب الجسم الحلويات، وهل الأمر يحتاج إلي الدراسة أم الامر ليس بالأمر الجلل، فكما نعلم بأن السكر يدخل في صناعة الكثير من الحلويات التي حولنا، وعنصر أساسي يومي يتواجد في المشروبات البارد والحارة، مثل الشاي أو النس كفيه أو العصائر، والحلويات التي تحتوي علي نسبة عالية من السكر، فهل السكر مادة مضرة بالجسم، وهي سبب في الإصابة بالأمراض، وكيف يتم إستخراج السكر، والمواد المصنع منها، العديد من الأسئلة المهمة تم طرحها ونسعى إي الإجابة عليها وعلي حل سؤال لماذا يطلب الجسم الحلويات في مقالنا التالي.

لماذا يطلب الجسم الحلوى؟

في بعض الأحيان قد تميل الرغبة إلى تناول كمية كبيرة من السكر دون معرفة سبب طلب الجسم للحلويات بهذه الكمية ، لكن الأطباء أوضحوا هذا السلوك بطريقة علمية صريحة ، وأوضحوا أن دماغنا هو المسؤول عن عمليات الذاكرة والسعادة. والتفاؤل والعديد من الأحاسيس والعمليات الأخرى ، وأكدوا أن عدم وجود أي مكون من هذه المكونات سوف يدفع الدماغ فجأة إلى طلب المزيد من السكر ، حيث تختلف الحاجة إلى تناول الحلويات باختلاف الأسباب المؤدية إلى ذلك. وتنقسم تلك الأسباب إلى أسباب فسيولوجية ونفسية نذكر من بينها:

مستوى السكر في الدم

قد يكون الشعور بالحاجة إلى السكر مرتبطًا أحيانًا بمستوى السكر في الدم ، وهذا أكثر شيوعًا عند مرضى السكري ، لذلك ينصح الأطباء مرضى السكري بفحص مستوى السكر لديهم عندما يشعرون بالحاجة إلى تناول السكر وتناوله. الجرعة المناسبة من الأنسولين ، وبالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري ، فعند احتياجهم للسكر ينصح بتناول كميات قليلة من الحلويات أو ممارسة الرياضة وشرب الماء بدلاً من ذلك.

إقرأ أيضا:هل الطاووس يطير ام لا يطير وما السبب

اعتمد على الكربوهيدرات البسيطة

بعض الناس يأكلون الكربوهيدرات البسيطة مثل السكر بشكل شبه يومي ، وفي حالة عدم وجود البروتينات والدهون يصبح الشخص جائعًا باستمرار ، مما يدفع المخ للرغبة المستمرة في تناول المزيد من الحلويات.

تحسين المزاج والشعور بالسعادة

إن الخاصية الذهبية للسكر مغرية للغاية ، لأنها تتعدد الألوان والأشكال التي تفرح العين ، لذلك عندما يشعر بعض الأطفال بالحزن يلجأ الآباء إلى استخدام الحلويات كوسيلة للرضا والبهجة ، كما ينطبق الأمر نفسه على كبار السن ، إذا الطعم الحلو في السكر يحفز الدماغ على إنتاج الإندورفين ، يساعد هذا الهرمون في تحسين الحالة المزاجية والشعور بالراحة والهدوء. يمكن للكربوهيدرات أيضًا أن تحفز الدماغ على إنتاج مادة السيروتونين ، وهو أحد المركبات الكيميائية التي تساعد الشخص على الشعور بالسعادة.

تجويع الجسم

ترك فترات طويلة بين كل وجبة وأخرى من الطعام ، أمر يحفز الشعور بالجوع لدى الإنسان ويقلل من مستوى تركيزه وطاقته ، وهو السبب الذي يدفع الجسم إلى احتياج كميات كبيرة من الطاقة للعمل بشكل أفضل ، وبالتالي فإن الرغبة في تناول المزيد من الحلويات ستزداد في أوقات الجوع ، لتعويض الطاقة المفقودة.

إدمان السكر

من يأكل السكر والحلويات أحيانًا يصبح مدمنًا ، وذلك بفضل الطعم الحلو لهذه الأطعمة ، مما يؤدي إلى تحفيز الدماغ على إفراز مادة الدوبامين ، وهي مادة كيميائية تعزز السلوكيات المسؤولة عن إحداث الشعور بالمكافأة ، أي طلب المزيد من السكر في في كثير من الأحيان لمكافأة أنفسنا.

إقرأ أيضا:معنى كلمة مفحص

السكر يقلل من التعب

يعتمد الكثير من الناس على تناول الحلويات كوجبات خفيفة وسريعة عند الشعور بالتعب ، لأن السكر والكربوهيدرات البسيطة تفرز ما يسمى بهرمون الإندورفين ، والذي عند دمجه مع مواد كيميائية أخرى في الجسم سيمنح الجسم كل الطاقة التي يحتاجها.

عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم

أكدت بعض الدراسات العملية أن قلة النوم تتبعها أحيانًا رغبة قوية في تناول الكثير من الأطعمة الحلوة والمالحة والنشوية. كما أكد الباحثون أن الفرد يميل إلى اتخاذ قرارات غذائية سيئة عندما يكون متعبًا ، ومن تلك القرارات تناول السكر في المقام الأول.

معالجة الرغبة الشديدة في تناول السكر

إدمان السكر سهل جدا ولكن ما يجد الآخرون صعوبة هو كيفية التوقف عن تناول المزيد والمزيد من الحلويات والسكريات بعد معرفة سبب طلب الجسم للحلويات وما هو الحل للتخلص من هذا الإدمان نهائيا وهكذا في التالي سنقدم أفضل الطرق لتقليل نهم السكر:

شاهد صور الحلويات على الإنترنت

يمكننا التغلب على الرغبة الشديدة في تناول الحلويات ، من خلال مشاهدة صور الأطعمة الحلوة واللذيذة على الإنترنت ، فبمجرد مشاهدة صور هذه الأطعمة بدقة ، يفرز المخ فورًا هرمون السعادة ، مما يجعل الفرد يشعر بأنه أكل بالفعل. منها ، مما يقلل من الحاجة إلى تناول المزيد من الطعام ، بالإضافة إلى أنها طريقة فعالة للتخلص من الغضب وتزويد الجسم بالطاقة الإيجابية.

إقرأ أيضا:لماذا نسمي كل ١٥ دقيقه ربع ساعه

تجنب المشروبات الغازية والعصائر

تصنف المشروبات الغازية والعصائر على أنها أطعمة تحتوي على كمية كبيرة من السكر ، لذا فإن تناول هذه المشروبات بكميات كبيرة يسبب ما يشبه الإدمان على مكوناتها ، ومن أهم هذه المكونات السكر ، حيث ذكرنا أنه يشكل أكبرها. جزء منه ، مما يؤدي إلى إفراغ المعدة من الأطعمة الموجودة فيه ، بسبب المواد الغازية ، يمتص الجسم كامل السكر المتبقي.

لا تضيف السكر

يتواجد السكر بشكل عام في جميع الأطعمة التي نتناولها ، ويختفي في الفاكهة أو الخضار أو الأطعمة أو الوجبات السريعة أو الوجبات الخفيفة ، وهذه الكمية من السكر تشمل الحد المسموح به للجسم في اليوم ، لذلك عند إضافة كمية جديدة من السكر ، تتعدى كميتها النطاق المسموح به للجسم ، مما يتسبب في تحبيب الجسم للسكر وطلب المزيد ، لذلك ينصح بعدم إضافة أي كمية من السكر ، وعدم ترك علبة السكر في متناول اليد.

اقرأ محتوى الأطعمة والمنتجات

يفضل دائما عند شراء الأطعمة والمنتجات أن تقرأ القائمة الموجودة على ظهر الغلاف ، ومن المعروف أيضا أن المكونات التي تحتوي على أعلى نسبة من غيرها مكتوبة أولا ، لذلك ينصح بقراءة المكونات من قبل. شراء المنتج وإذا وجد السكر في القائمة الأولى ينصح بعدم شراء المنتج إطلاقاً.

السكريات بأسماء سرية

هناك العديد من الأسماء المستعارة التي يختبئ وراءها السكر ، ولا يمكن اكتشافها عند قراءة محتوى الغلاف ، لذلك ينتهي بنا الأمر بشراء المنتج الذي يحتوي على كمية عالية من السكر دون معرفة ذلك ، ومن بين تلك الأسماء التي يخفيها السكر (الرحيق) ، شراب الأرز البني الغني ، الفركتوز ، شراب العنب ، سكر العنب ، شراب الذرة ، شراب الشعير ، قصب السكر ، سكر اللاكتوز).

الفاكهة في كل مرة تشتهي السكر

في كل مرة يقودك الشغف إلى تناول السكر ، عليك عكس هذه الرغبة تمامًا والذهاب إلى تناول الفاكهة ، لأن الفاكهة تحتوي على ألياف ومغذيات مهمة وكمية محدودة من السكر ، مما يؤدي إلى إفادة الجسم وتنشيط عملية حرق الدهون. لا يحصل عليها كما هو الحال في أكل الحلويات.

لا يحرم نفسه

عندما يحرم المرء نفسه فجأة من السكر يؤدي إلى ما يسمى بحالة الانسحاب ، والتي تتجلى أعراضها في الغضب أو القلق أو الخوف ، كما ينطبق الأمر نفسه على حالة حرمان الجسم فورًا ونهائيًا من السكر ، فيكون كذلك. ينصح بتقليل كميات السكر تدريجيًا وصحيًا حتى نصل إلى الحد المسموح به لتجنب أي آثار جانبية.

غير مظهرك نحو السكر

إن عملية إدمان السكر هي عملية نفسية وليست عملية كيميائية ، أي يمكننا التخلص من حالة الإدمان على السكر نهائياً إذا غيرنا نظرتنا إليها ، ونظرنا إليها على أنها واحدة من مواد ضارة بالجسم وتسبب لنا السمنة ، وانها ليست مهمة لوجودها بشكل يومي في حياتنا ، وهذا الامر سيقود عقلي تلقائيا يكره هذا المنتج.

حضّر طعامك بوصفاتك المبتكرة

الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة ، بالإضافة إلى الوصفات الشهية ، من المنتجات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر ، لذلك حتى لا ندمن على هذه المنتجات واللجوء إلى السكر بكثرة ، يوصى بإعداد الأطعمة الحلوة في المنزل وخلقها. وصفات جديدة لا تحتوي على كميات كبيرة من السكر ، بل تستبدل السكر بمكونات طعام صحي مثل العسل والفواكه على سبيل المثال.

لا تسمح للجوع بالتسلسل

التوقف عند تناول السكر لا يعني التقليل التام للسكر واتباع نظام غذائي قاسي للغاية مما يؤدي في بعض الأحيان إلى الشعور بالجوع الشديد مما يولد رغبة كبيرة في تناول المزيد من السكريات والحلويات لسد الجوع ، لذلك ينصح بتناول وجبات صحية صغيرة. بشكل مستمر طوال اليوم حتى نضمن لك الشعور الدائم بالشبع وعدم اللجوء للحلويات ، حيث يعتبر الفشار الخيار الأفضل للوجبات البسيطة لأنه يمنح الجسم الشعور بالشبع لفترة طويلة.

لماذا يطلب الجسم الحلويات
لماذا يطلب الجسم الحلويات

كيف يتخلص جسمك من السكر بعد تناول الحلويات؟

في اللحظة التي يتم فيها تناول الحلويات ، يزيد المخ من مادة الدوبامين ، وهو هرمون له خصائص إدمانية معينة وشعور بالسعادة ، مما يدفعنا لتناول المزيد والمزيد من الحلويات ، وينتهي بنا الأمر بتناول كميات كبيرة دون الشعور به ، ولكن يمكننا في بعض الأحيان العودة إلى الوراء. من الخطأ وصححه واتباع بعض النصائح للتخلص من كمية السكر التي تناولناها بكثرة ، ومن تلك النصائح نذكر:

تناول البروتين والألياف

عند تناول كميات كبيرة من السكر ، من المفيد دائمًا تناول البروتين والألياف ، لأن الأطعمة البروتينية والألياف غنية بالعناصر الغذائية الصحية ، مثل تناول ملعقة من زبدة الفول السوداني أو حفنة من المكسرات ، مما يقلل من عملية الهضم التي تسرع من عملية الهضم. عند ارتفاع نسبة السكر في الدم ، يمكنك أيضًا تناول سلطة الحمص مع الخضار مثل الخيار والطماطم والخس والنعناع ، حيث تحتوي هذه الخضار على نسبة عالية من الألياف ، مما يساعد على إبطاء امتصاص السكريات البسيطة.

تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك

أكدت بعض الدراسات الحديثة التي أجريت في جامعة “أوريغون” الأمريكية ، أن الجراثيم والبكتيريا الضارة في الأمعاء تتغذى بشكل رئيسي على السكر وتؤثر على وظائف الجهاز الهضمي. كمية كبيرة من السكريات ، وذلك لمساعدة الجسم على ضخ المزيد من حمض البروبيوتيك ، حيث يعمل هذا الحمض على إعادة التوازن للجهاز الهضمي ويقلل من الشعور بالرغبة في تناول المزيد من الحلويات.

تحضير وجبات صحية في الثلاجة

في لحظات الجوع المفاجئة يلجأ البعض إلى فتح الثلاجة وتناول ما هو في متناول اليد ، لذلك ينصح خبراء الصحة أن تمتلئ الثلاجة بالأطعمة السريعة الصحية مثل السلطات والفواكه والخضروات ، حيث أن هذه الوجبات غنية بالبروتينات والمتوسطة. في الدهون وقليلة الكربوهيدرات ، لذلك فإن هذا الخليط سيضمن من تلك الوجبات حرقًا أفضل للسعرات الحرارية في الجسم وقلة الرغبة في تناول المزيد من الحلويات لأنها ستضمن لنا الشعور بالشبع.

ممارسة الرياضة

أثبتت العديد من الدراسات الطبية أن الرياضة تساعد في تقليل تناول السكر وتحرق الكثير من السعرات الحرارية والدهون التي يمكن أن تنتج بعد تناول السكر ، لأنها تعطي نفس النتائج التي نشعر أن السكريات تعطينا إياها ، مثل تحسين المزاج ، والخروج من الاكتئاب وإمداد الجسم بالحيوية والنشاط ، وكذلك مساعدة الجسم على الحفاظ على وزنه المثالي.

الماء والشاي بعد تناول الحلويات

ينصح الأطباء مدمني الحلويات بشرب الشاي أو الماء بعد تناولها ، لأن الشاي وخاصة الشاي الأخضر يساعد على حرق السعرات الحرارية التي يسببها السكر ، ويساعد على تنشيط الدورة الدموية وحرق كميات كبيرة من الدهون.

شاهدي أيضاً: 10 أفكار لوجبة إفطار صباحية مميزة

بدائل السكر الصحية

هناك العديد من البدائل الصحية للسكر ، وهي في متناول اليد وبطرق بسيطة وموثوقة عندما تشعر برغبة شديدة في تناول الحلويات ، ومن بين تلك البدائل سنذكر:

شوكولاتة داكنة بالحليب

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كمية قليلة جدًا من السكريات ، كما أنها غنية بالعناصر الغذائية المهمة مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد ، لذلك يمكنها ملء الشعور بالجوع لفترات طويلة كما تمد الجسم بالفائدة والطاقة اللازمتين.

العصائر الطبيعية سموثي

يتم خلط حليب اللوز أو حليب جوز الهند مع كوب واحد من التوت المجمد أو الفواكه لتحلية العصائر الطبيعية بدلاً من السكر ، لذلك فإن العصائر الطبيعية تعتبر بديلاً ممتازًا للسكر.

شاي بارد

يفضل دائمًا شرب الشاي البارد المحلى بطرق طبيعية مثل شاي القرفة أو النعناع أو التفاح أو التوت ، وذلك لاحتوائه على نسبة قليلة جدًا من السكر ، كما أنه بديل مثالي للحلويات.

يعد استخدام العسل الأبيض أو الأسود أو دبس التمر أو دبس الرمان أو دبس العليق من أفضل الخيارات لعمل الفطائر والمعجنات ، وذلك لاحتوائه على سكريات طبيعية وصحية وأقل ضررًا من السكر الأبيض.

في ختام هذه الفقرة تعرفنا علي لماذا يطلب الجسم الحلويات، وما هي فوائد السكريات للجسم، وتعرفنا علي طبية العلاقة بين السكر والأمراض مزمنة او الخطيرة، وهل يعتبر السكر أحد المغذيات للسرطان في جسم الإنسان، فكل هذه العمليات وصلنا إليها عندما بحث عن دور السكر بالحالة النفسة او الجسم التي تتعلق به.

السابق
حل جميع مشاكل منصة مدرستي 1443
التالي
عدد طلاب مدرسة ٤٠٠طالب منهم ٨٠ طالباً في الصف الأول .ماالكسر الدال على عدد طلاب المدرسة الذين ليسوا في الصف الأول ؟

اترك تعليقاً