إسلاميات

ما حكم الفأل والفرق بين الفأل والتفاؤل وأمثلة على الفأل

ما حكم الفأل والفرق بين الفأل والتفاؤل وأمثلة على الفأل يعتبر الفال أمر أقر عليه النبي صلى الله عليه و سلم و دعا اليه كونه يأتي في الأمور الخيرية و الاخبار السارة و من المعروف أن الفأل يشير إلى حسن الظن بالله عز وجل و التفاؤل الذي يعد من سنة الحياة فما حكم الفأل في الإسلام و كيف نعرف الفرق بين الفأل والتفاؤل و هناك الكثير من الأمثلة على الفأل التي تفسر معناه و توضيح الفأل الحسن وحسن الظن بالله.

ما حكم الفأل في الإسلام

يعتبر الفأل أمر محبوب إلى النبي صلى الله عليه و سلم و هو أمر مشروع حيث شبّه النبي الفأل بالكلمة الطيبة أو الصالحة، فهو حسن الظن بالله تعالى و تقويم العلاقة بين العبد و ربه و ينعش القلب و النفس و يقوي علاقة المسلم بالعقيدة الإسلامية حيث أن الكلمة الطيبة تدخل السرور على نفس الإنسان و تفرحه كما أن الرسول صلى الله عليه و سلم قال “الكلمة الطيبة صدقة” فيشرع للمسلم أن يتفاءل بالمستقبل و يستبشر خيرا و لكم عليه الأخذ بالاسباب بالإضافة إلى الجد و العمل.

الفرق بين الفأل والتفاؤل و الطيرة

يعد الفأل والتفاؤل كلمتان يحملان نفس المعنى فهما يعبران على حسن الظن بالله تعالى و قد أقر الرسول صلى الله عليه و سلم بالحديث عن الفأل و التفاؤل سويا حيث يعتبر التفاؤل طريق السير للنجاح و تحقيق المراد من خلال السعي اما بما يخص الطيرة او التطير فهي أمر سيء و فعل غير محبب فقد حرّمه الإسلام و نهى عنه لان جميع الأمور تكون بيد الله وحده تعالى، فالتطير يكون في السوء و هو لا ينفع ولا يضر بشيء على عكس الفأل فهو أمر خير.

إقرأ أيضا:دعاء تيسير الأمور الصعبة وراحة القلب كامل مكتوب

أمثلة على الفأل

يعتبر الفأل أو التفاؤل من الأمور المستحبة و التي تعود بالنفع و الخير على المسلم و هو فيه ثقة بالله و حكمته في القضاء و القدر كما فيه تعزيز لثقة الإنسان بنفسه فإذا استبشر خيرا بمستقبله فهذا سيدفعه للإجتهاد و السعي مع الثقة بقدراته على فعل المستحيل و ذلك لا يتم الا بالإيمان بالله تعالى و التقرب اليه و من الأمثلة المتعددة على الفأل هي قراءة القرآن الكريم و ختمه بالإضافة الى سعادة الوالدين و معرفة الناس و الأهل بخير .

الفأل الحسن وحسن الظن بالله

يعتبر الفأل و حسن الظن بالله من الأمور الواجبة على الإنسان الذي يجب أن يحافظ عليها و يلتزم بها لما فيها منفعة و خير له و قد حثنا النبي صلى الله عليه و سلم على الفأل أو التفاؤل فهم بنفس المعنى حيث قال: “يُعْجِبُنِي الْفَأْلُ الصَّالِحُ الْكَلِمَةُ الْحَسَنَةُ” كذلك كان الرسول محمد من اعظم الخلق الذي أحسن الظن بالله عز وجل لأنه الفأل يذهب الحزن و الغم عن المسلم و يقرب منه الفرح و الطمأنينة في نفسه و هذا مطلوب شرعا في العقيدة الاسلامية و كان النبي يقول: “اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ” .

إقرأ أيضا:كم عدد أبواب المسجد النبوي الشريف

نوضح في نهاية هذا المقال الذي تناول ما حكم الفأل والفرق بين الفأل والتفاؤل وأمثلة على الفأل و الذي بين أهمية و فضل الفأل في حياة المسلم و كيف حثنا الرسول صلى الله عليه و سلم عليه لأنه يجلب المنفعة و الراحة النفسية و يساعد الإنسان على السعي و التقدم للحصول على مستقبل يرضي الله عز وجل .

السابق
كيفية استرجاع الصور المحذوفة من الهاتف samsung بجودة عالية
التالي
ما حكم الاسقاط النجمي في الاسلام وكيفية عمله

اترك تعليقاً