منوعات

ما هي الكعكة الصفراء في السعودية

ما هي الكعكة الصفراء في السعودية، وما هي مكونات الكعكة الصفراء، وما سر اهتمام السعودية بالكعكة الصفراء، حيث أعلنت الحكومة عن خطة لتطوير استخدام الكعكة الصفراء في المرحلة القادمة، وذلك من الخطة الشاملة التي تسعى السعودية برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز من أجل النهضة بالسعودية لاستغلالها أفضل استغلال في المرحلة القادمة، فمن أجل التعرف علي أهم التفاصيل حول ما هي الكعكة الصفراء في السعودية وذلك من خلال مقالنا حول أهمية الكعكة الصفراء، والمكونات، والعناصر المشعة في مقالنا العلمي.

ما هي الكعكة الصفراء في السعودية

الكعكة الصفراء في المملكة العربية السعودية هي ركيزة خام اليورانيوم. يطلق عليها اسم “الكعكة الصفراء” بسبب لونها الأصفر. وهي عبارة عن مسحوق يورانيوم مركز ، يتم من خلاله تصنيعه عن طريق إزالة الشوائب من خام اليورانيوم ، على الرغم من أن الكعكة الصفراء لا تشكل أي خطر إشعاعي كبير ، إلا أنها تتطلب التعامل الآمن معها.

ما هو اليورانيوم؟

اليورانيوم معدن يمكن العثور عليه في الصخور في جميع أنحاء العالم ، ويحتوي اليورانيوم على العديد من النظائر ذات الأصل الطبيعي ، حيث أن له أشكالًا تأتي في خواص فيزيائية وخواص كيميائية مختلفة ، واليورانيوم له نظيران بدائيان: الأول هو اليورانيوم- 238 والثاني هو اليورانيوم 235. يمثل اليورانيوم 238 معظم اليورانيوم في العالم ، لكنه لا يستطيع إنتاج التفاعل النشط في سلسلة ، بينما يمكن استخدام اليورانيوم 235 لإنتاج الطاقة عن طريق الانشطار ، والذي يشكل أقل من 1٪ من اليورانيوم الموجود في العالم.

إقرأ أيضا:اللحظات الأخيرة لعملية انقاذ الطفل ريان

من أجل جعل اليورانيوم الطبيعي قادرًا على الانشطار ، من المهم زيادة كمية اليورانيوم 235 في عينة معينة من خلال عملية تُعرف باسم تخصيب اليورانيوم. بعد عملية تخصيب اليورانيوم يمكن استخدامه بشكل فعال في عدد من الاستخدامات مثل الوقود النووي في محطات الطاقة لمدة تصل إلى ثلاث إلى خمس سنوات ، وبعد ذلك يظل مشعًا ويجب التخلص منه باتباع صارم بشري وبيئي إرشادات الحماية. من الممكن أيضًا إعادة تدوير الوقود المستخدم ، والذي يسمى الوقود المستهلك ، إلى أنواع أخرى من الوقود لاستخدامه كوقود جديد في محطات الطاقة النووية الخاصة.

البرنامج النووي السعودي

في عام 2011 ، كشفت المملكة العربية السعودية عن خطط لبناء 16 مفاعلًا للطاقة النووية في غضون 25 عامًا ، بتكلفة 80 مليار دولار ، في يناير 2016 ، بعد زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للمملكة العربية السعودية ، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين الصين والمملكة العربية السعودية. لبناء مفاعل تبريد بالغاز عالي الحرارة ، (HTR) لم يتم الكشف عن تفاصيل هذا المشروع إلا لفترة طويلة ، حيث عملت شركة الهندسة النووية الصينية (CNEC) بالتعاون مع جامعة تسينغهوا لتصميم وتسويق وبناء تكنولوجيا HTR منذ عام 2003 .

في أغسطس 2017 ، اتفقت السعودية الصينية على التعاون في عدد من مشاريع الطاقة النووية. في ذلك الوقت ، وقعت CNNC اتفاقية تفاهم مع هيئة المساحة الجيولوجية السعودية بهدف اكتشاف وتقييم مواد اليورانيوم والثوريوم. كما عملت الشركة السعودية على التطوير والاستثمار في التكنولوجيا الرقمية والتقنية في وقت لاحق لتطوير مشاريع تحلية المياه بواسطة المفاعلات النووية.

إقرأ أيضا:كن بلسما إن صار دهرك أرقما

أعلنت السعودية والصين عدة مشاريع نووية في المملكة

في السنوات الأخيرة ، تم الإعلان عن عدة مشاريع نووية في المملكة بين السعودية والصين ، من بينها مشاريع لاستخراج اليورانيوم من مياه البحر ، بهدف تطوير القدرة النووية السعودية والعمل على تصدير اليورانيوم. ازداد الطموح السعودي في بناء وتشغيل محطات نووية ، حيث لم يقتصر التعاون بين السعودية والصين على الإدارة السعودية لتتعاون مع إدارة ترامب للتوصل إلى اتفاق لمساعدة السعودية في بناء برنامج نووي مدني. بالإضافة إلى ذلك ، وقعت المملكة العربية السعودية اتفاقيات مع الأرجنتين لبناء مفاعل نووي. اكتسبت الرياض بشكل منهجي المهارات التي تمكنها من استكشاف اليورانيوم ، وكذلك التقنيات والهندسة النووية ، لتصنيع الصواريخ الباليستية التي من شأنها أن تجعلها قادرة على تعزيز قدرتها العسكرية وتطوير أسلحتها إذا قررت ذلك.

أهمية البرنامج النووي السعودي

لأهمية البرامج النووية السعودية أسباب اقتصادية عديدة. نذكر أهمية البرنامج النووي السعودي على النحو التالي:

  • من بينها ، يعد تعزيز تعاون الصين جزءًا مهمًا وأساسيًا من مبادرة الحزام والطريق الصينية.
  • يساعد البرنامج النووي على تلبية الطلب المستمر على الطاقة ، ويساعد في توليد الطاقة ، ويساعد في مشاريع تحلية المياه.
  • يساعد البرنامج النووي السعودي في تقليل اعتماد المملكة العربية السعودية على موارد الهيدروكربون المستنفدة.
  • يساعد استخدام الطاقة النووية في المملكة العربية السعودية على زيادة صادرات الوقود الأحفوري ، حيث يتم استهلاك ثلث إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط اليومي بأسعار مدعومة.
  • إن استبدال الطاقة النووية سيوفر النفط للتصدير بأسعار السوق.

تعرفنا علي أهمية البرنامج النووي لأي دولة في المنطقة العربية، وذلك بعد الزيادة في استهلاك الطاقة والزيادة في الطلب علي الطاقة الاستمرار العمل في المصانع الكبيرة وتقديم الطاقة النظيفة إلي المواطنين، وضمان استمرار عملها، ووصولها إلي كافة مناطقة المملكة خلال الخطة العامة التي تسير فيها الدولة بأقل وقت ممكن.

إقرأ أيضا:طريقة تنظيف السجاد بالخل
السابق
متى موعد نزول اوفر واتش 2
التالي
يقصد بمكروهات الصلاة

اترك تعليقاً