الوطن العربي

متى أصبحت مصر ولاية عثمانية وفي اي عام ؟

متى أصبحت مصر ولاية عثمانية وفي اي عام ؟ حيث بدأ البشر يتشردون بسبب الاحتلال لعدة مناطق فبدأوا يبحثون عن مناطق للإقامة بها فوجدوا مصر من أنسب الأماكن للعيش فيها وبدأوا يتساءلون متى أصبحت مصر ولاية عثمانية وفي أي عام، وجدوا أن مصر تشتهر بوجود إحدى الحضارات القديمة على وجه الكرة الأرضية، حينها بدأ الناس بالنزوح والاستقرار في عدة مناطق منها ضفاف نهر النيل، فاشتدت عليهم صعوبة الحياة، فبدأوا بزراعة الأرض، وتربية المواشي قبل ما يقارب 10000 سنة.

بداية الحكم العثماني في مصر

  • منذ أن بدأ الحكم العثماني في مصر أصبحت مصر ولاية تتبع للدولة العثمانية.
  • حينها كانت موجودة عاصمة الدولة العثمانية في القسطنطينية.
  • من بعدها لقد استمر الحكم العثماني في مصر منذ أن بدأت الحملة الفرنسية على مصر في عام (1798_1801) بانتصار السلطان سليم الأول على سلطان المماليك طومان باي في معركة الريدانية التي وقعت في عام 1517م.
  • ثم رجع الحكم العثماني مرة ثانية لحتى عام 1805م.
  • في ذلك اللحظة لم تحدث أية تطورات سياسية داخل مصر، على العكس من التنافس المتواصل الذي كان بين المماليك والعثمانيين.

الحملة الفرنسية على مصر

لقد جاءت الحملة الفرنسية على مصر تحديدًا في عام 1798م. وبعد ذلك جاءت قوات التحالف التي كانت عبارة عن قوات من البريطانيين والعثمانيين. وعقب على ذلك تأجيل الفرنسيين للحملة الفرنسية عن مصر في عام 1801م. ولقد أدى ذلك إلى فوضى وحدوث صراعات داخلية فيما بينهم. حيث كان الوالي المسؤول على مصر هو خورشيد باشا.
ذهب المصريون في عام 1805م إلى الوالي العثماني وحينها تقاعد من منصبه و أتى بمحمد على مصر بصفته والي جديد عليها.

إقرأ أيضا:البدراني وش يرجع وش أصل عائلة البدراني ومن وين

التقسيمات الادارية لمصر في عهد العثمانيين

بعد احتلال العثمانيين لمصر، لقد احتفظ العثمانيون حينها بالتقسيمات الادارية التي حدثت في عهد المماليك، والتي كانت عبارة عن تقسيم مصر ل 14 قسم يتألف كل منها على حدا من 24 قيراط.
خلافًا لما كان سارياً في ذلك الوقت في الولايات العثمانية، فيما يسمى مصطلح سنجق الذي لم يكن يحمل الدلالات الإقليمية نفسها، وأيضًا لم يطبق نظام التيمار حينها. كانت رتبة سنجق معتمدة في ذلك الوقت في الدولة العثمانية، ولكن لم تُستخدم في مصر. وكانت تقسيمات مصر تقسم إلى 13 قسم، وهي كالتالي:

  • البحيرة.
  • الفيوم.
  • الجيزة.
  • المنوفية.
  • أطفيح.
  • قليوب.
  • الشرقية.
  • جرجا.
  • الغربية.
  • منفلوط.
  • المنصورة.
  • البهسنا.
  • الأشمونين

الحكم العثماني لمصر في أي عام

استمرت الحرب بين السلطان العثماني سليم الأول وبين السلطان المملوكي طومان باي. فقد سعى السلطان سليم الأول إلى ضم مصر باعتبارها ولاية إلى الإمبراطورية العثمانية. حيث فر نحو الشمال إلى “تروجة في البحيرة” تحديدًا في ضيعة “البوطة” من أجل الاختباء عند الشيخ حسن بن مرعي. بعد ذلك أقسم الشيخ حسن بن مرعي بألا يسلم السلطان طومان باي إلى السلطان سليم الأول في عام 1517م.
انتهت بهزيمة ذلك السلطان طومان باي. ولقد تناولت العديد من الكتب سيرتهم منذ أن سيطر سليم الأول على مصر إلى إعدام سليم الأول إلى طومان باي. حيث قام السلطان العثماني سليم الأول بإعدام السلطان المملوكي طومان باي على باب زويلة. حتى بقت جثته لمدة ثلاث أيام من الإعدام على ذلك الباب. وفي اليوم الثالث قاموا بإنزاله وغسله ومن ثم دفنه، حيث كان كفنه من ثياب قد أرسلها له السلطان سليم الأول. وبعد ذلك لقد حزن جميع المصريين على السلطان طومان باي لأنه كان ذا صاحب الزهد، يقوم بجمع المال قاصدًا بهم لمجتمعه.

إقرأ أيضا:اين سكنت قبيلة طسم وجديس

وفي النهاية أخي العزيز/ أختي العزيزة لقد عرفنا السلطان طومان باي الذي يتميز محاربًا شجاعًا في الحرب، الذي أدهش الجميع بقوته. حيث تعرفنا متى أصبحت مصر ولاية عثمانية وفي اي عام.

السابق
المشرافي وش يرجع واصل المشرافي من وين
التالي
طريقة عمل البيض بالبسطرمة بالصور

اترك تعليقاً