إسلاميات

هل تكفي ركعتين في قيام الليل

هل تكفي ركعتين في قيام الليل تعتبر قيام الليل من اهم النوافل لدى الأنسان، وهي صل الانسان بربه، حيث ينزل الله عز وجل في الثلث الأخير من قيام الليل، ويقول هل من مجيب لأستجيب، لذلك عليك اخي المسلم ان ستغل هذه الفرصة للتقرب لله عز وجل، ومن خلال موقع دلتا نيوز سوف نتعرف كم عدد ركعات قيام الليل، ومها هي فوائد قيام الليل، وماهي السور التي يتم قرأتها فيها، وكيفية صلاتها كل هذا من خلال مقالنا هذا.

هل تكفي ركعتين في قيام الليل

كثير من المهتمين بصلاة قيام الليل، يبحث عن الوقت التي يفضل فيها قيام الليل، وكم عدد الركعات المستحبة فيها والآيات التي يمكنك من أن تكتب من القانتين، وهنا سوف نتعرف على عدد ركعات قيام الليل:

  • حيث قال الرسول أن صلاة قيام الليل مثنى مثنى ، ووان ادركت الصابح فأوتر بواحدة.
  • وعمر اثنين اثنين وان تسلم بعد كل ركعتين.
  • حيث لا يوجد هناك حديث يستدل به بعدد ركعات قيام الليل، بل هو على قدر المستطاع بحيث يكون اثنين اثنين.
  • يفضل ان تكون الركعة الأخيرة هي الوتر فلا تستعجل بها.
  • حيث كان النبي يصليها لصلاة الفجر وقبلها يوتر وكان يصلي 11 ركعة ولكن الفقهاء قال ان يوجز صلاتها 8 ركعات بغرض التخفيف.
  • حيث قال النبي فمن استطاع ان يستكثر فليستكثر، وهذا دليل على عدم وجود عدد معين للركعات.

كيف نصلي قيام الليل

تعتبر صلاة قيام الليل من اعظم الوصايا الذي وصانا بها النبي محمد لما لها اجر عظيم وكبير حيث انزل الله عز وجل الكثير من الوصايا والاحاديث التي تدل على فضل قيام الليل، والقراءان التي ذكر فضلها، بحيث اجر تتجافى جنوبهم عن المضاجع خوفًا وطمعًا، ومن خلال هذا العوان سوف نتعرف على افضلها حيث يستحب صلاة قيام الليل أن تكون ركعتين ركعتين خفيفتين بقول رسولنا الكريم رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً. وكل العلماء والمذاهب الأربعة حدثت عن ذلك ان الصلاة تكون ركعتي ركعتين.

ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل

يقوم المسلم بأداء هذه الصلاة ركعتين ركعتين وتسليم بينهما، ومن ثم ذلك يقوم بأداء صلاة الوتر، وذلك باقتداء الرسول صل الله عليه وسلم، خوفًا من ان يدرك المؤمن صلاة الصبح من دون ان يوتر، وحيث تكون صلاة قيام الليل في أول الليل وفي أوسطه واخره حيث تشاء انت ولكنه يفضل في الثلث الأخير منه، وكان عددها 13 او 11 ركعة اقتداء بالنبي، حيث يمكن للشخص للاستعادة في الآيات التي يجب التعوذ فيها والترحم في الآيات التي تجب فيها الرحمة والتسبيح حين التسبيح ، ويمكنك ان تقول ما تفضله من السور التي تحبها ولكن كلما كان عدد الأيات أكثر كان افضل لأنها ترفعه درجتك عند الله تعالى.

فوائد قيام الليل

  • العُلماءُ بضعة َفضائل لقيام اللّيل، عناية النبيّ – عليه الصّلاة والسّلام – بقيام اللّيل حتى تفطّرت قدماه، فقد كان يجتهدُ في القيام اجتهاداً عظيماً، ومن أههمية قيام الليل
  • قيامُ اللّيل من أعظم أسبابِ دخول الجنّة.
  • قيامُ اللّيل من أسباب رَفع الدّرجات في الجنّة.
  • المحافظونَ على قيام اللّيل مُحسنونَ مُستحقّون لرحمة الله وجنّته، فقد مدح الله أهل قيام اللّيل، وعدَّهم في جملة عباده الأبرار.
  • مدح الله أهل قيام اللّيل في جملة عباده الأبرار، فقال – عزَّ وَجَل -: (وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا)
  • قيام اللّيل أفضَلُ الصّلاة بعد الفريضة.
  • قيامُ اللّيل مُكفِّرٌ للسّيئاتِ ومنهاةٌ للآثام.
  • شرفُ المُؤمن قيام اللّيل.
  • قيامُ اللّيل يُغْبَطُ عليه صاحبه لعظيم ثوابه، فهو خير من الدّنيا وما فيها.

هل قيام الليل يكون كل يوم

تحدث الكثير عن هذه المواضيع على خلا الهدي محمد صل الله عليه وسلم، ولقد نص على كراهته الا واحد من ؟اهل العلم، أن كان على صفة المداومة، فقد قال السلف الصلاح عليه الاشتراط بأن لا يؤثر على أمور دينه، ويلحق الضرر به، وظان لا تفوته صلاة الصبح، حديث عائشة رضي الله عنها، قَالَتْ:” كَانَتْ عِنْدِي امْرَأَةٌ مِنْ بَنِي أَسَدٍ، فَدَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ:(مَنْ هَذِهِ؟). قُلْتُ: فُلاَنَةُ لاَ تَنَامُ بِاللَّيْلِ، فَذُكِرَ مِنْ صَلاَتِهَا، فَقَالَ:(مَهْ؛ عَلَيْكُمْ مَا تُطِيقُونَ مِنَ الأَعْمَالِ، فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يَمَلُّ حَتَّى تَمَلُّوا)وَفِي قَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فِي جَوَابِ ذَلِكَ: (مَهْ): إِشَارَةٌ إِلَى كَرَاهَةِ ذَلِكَ؛ خَشْيَةَ الْفُتُورِ وَالْمَلَالِ عَلَى فَاعِلِهِ، لِئَلَّا يَنْقَطِعَ عَنْ عِبَادَةٍ الْتَزَمَهَا، فَيَكُونُ رُجُوعًا عَمَّا بَذَلَ لِرَبِّهِ مِنْ نَفْسِهِ يعني التزامه فيها له اجر عظيم ولكن على الأنسان ان لا يحدث ملل فيها أو فتور.

ختامًا في نهاية مقالنا هذا تحدثنا عن هل تكفي ركعتين في قيام الليل وهل صلاة قيام الليل كل يوم، والايات التلى تقرأ فيه، وماهي فوائد قيام الليل.

السابق
عبارات عن نهاية العام للأصدقاء 2022
التالي
طريقة استخدام حبوب سيرازيت للمرضع

اترك تعليقاً