إسلاميات

هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد

هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد، فكل أحدث الأمور التي تدور من حولنا من محدثات الأمور، فوجب أن نتعرف علي حكم الشريعة الإسلامية، بما يتعارض مع نصوص الكتاب والسنة، ام الذي يجوز ان يقم به المسلمين، فكل هذا الأمر سنتعرف عليها فمن أجل الوصول إلي السؤال الشرعي حول هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد، وكيف يمكن الحصول علي المزيد حول الاحتفال بأعياد الميلاد الغربية، ورأس السنة، والذي نقدمها بالمزيد في الوصول إي معرفة الرد علي سؤال هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد.

رأس السنة الميلادية

بادئ ذي بدء ، وقبل الخوض في بيان حول ما إذا كان من الجائز التهنئة بالسنة الميلادية الجديدة ، من الضروري تحديد العام الميلادي الجديد ، وهو اليوم الأول من العام الجديد في التقويم الميلادي أو الميلادي. يتوافق مع الأول من يناير ، حيث تقام الاحتفالات بجميع أنواعها وأشكالها في هذا اليوم. إنها عطلة رسمية في جميع دول العالم.

هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد؟

هل يجوز التهنئة بالعام الجديد؟ وقد أوضح العلماء أنه لا يجوز للمسلمين المشاركة والتهنئة بالسنة الميلادية الجديدة. وفي هذا الصدد ، أوضح الشيخ ابن عثيمين تحريم التهنئة والمشاركة في احتفالات العام الميلادي الجديد قائلاً: ما حكم التهنئة ببداية العام بما يفعله الناس؟ كأن أحدهما يقول للآخر: عام جديد سعيد ، وهكذا؟ فأجاب: السلام على رأس السنة لا يعرفه السلف. لذلك الأفضل تركها ، لكن من هنأ الإنسان على أنه في العام الذي مضى على طاعة الله تعالى يهنئه على طول عمره في طاعة الله ، فلا بأس. معه لأن خير الناس هو من أطال عمره وحسناته ، ولكن هذه التهاني لا تكون إلا في أول السنة الهجرية ، أما برأس السنة الميلادية فلا يجوز تهنئته ؛ لأنها ليست سنة تحل ، بل إذا هنأ بها الكفار بأعيادهم ، فالإنسان في خطر كبير في تهنئتهم بأعياد الكفر ؛ لأن تهنئتهم بأعياد الكفر رضا بها وأكثر. والقناعة بأعياد الكفر قد تخرج الإنسان من دائرة الإسلام كما ذكر ابن القيم رحمه الله في كتابه أحكام أهل الذمة. وخلاصة القول إن تهنئة رأس السنة الهجرية أفضل بلا شك على تركها. لأنها ليست من عهد السلف ، وإذا فعلها الإنسان فلا يخطئ ، وأما تهنئة السنة الميلادية الجديدة فهو ليس كذلك “.

إقرأ أيضا:دعاء السفر مكتوب كما ورد عن الرسول كامل

أسباب عدم جواز التهنئة بالعام الجديد

كما أن الخوض في توضيح ما إذا كان يجوز التهنئة بالسنة الميلادية الجديدة يؤدي إلى ذكر الأسباب التي تمنع المسلم من المشاركة في هذه الاحتفالات وتبادل التهاني والبركات في ما يلي:

  • لأن الإسلام أباح لأمة الدين الصحيح عطلتين فقط ، وهما عيد الفطر وعيد الأضحى ، ولا يحتفل المسلم إلا بهما.
  • لأن قيام المسلم بهذا الفعل يجعله يتشبه باليهود والنصارى ، وقد أوضحت سنة الرسول – صلى الله عليه وسلم – أن من تشبه بقوم فهو منهم.
  • وكان الاحتفال بهذا اليوم من فعل المجوس ومشركو العرب.

حكم دعاء دخول العام الجديد

وأما حكم الدعاء بدخول رأس السنة أو التهنئة بنية الدعاء ، فلا يجوز الحكم فيه إذا كان القصد التهنئة. في كل وقت والله ورسوله أعلم.

إقرأ أيضا:دعاء للميت بالرحمة والمغفرة مكتوب

في الختام تعرفنا علي كل التفاصيل الخاصة حول هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد، وما هي مظاهر الاحتفال بالعام الجديد، فمن اجل التعرف علي كل هذا الأمور في محدثات الأمور التي تدور من حولنا، وما هو موقف الإسلام من هذا الأحكام، وحيث تعرفنا علي أنها محرمة أن نقوم بها.

السابق
طريقة الدخول على ايميل وزارة الصحة owa.moh.gov.sa
التالي
من هو زوج فرح اكبر ويكيبيديا

اترك تعليقاً