حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة

حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة
download (6)

كتب - آخر تحديث - 15 فبراير 2021

حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة، عند الدخول الى المسجد الى بيت الله تعالى لازم ان تكون نظيفا وطاهرا يوجد اداب لي دخول المسجد هما: النهي عن أكل الثوم أو البصل، الدعاء عند المشي إلى المسجد، يستحب الدخول إلى المسجد بالقدم اليمنى، يستحب أداء تحية المسجد عند دخول المسجد، يجب أن يتحدث الإنسان في المسجد بصوت خافت معتدل، لا مانع في استلقاء المرء في المسجد أو النوم فيه، لايجوز الخروج من المسجد بعد رفع الأذان الا للضرورة القسوى، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم “إِذَا دَخَلَ أحَدُكُمُ المَسْجِدَ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ أنْ يَجْلِسَ”، ولكن الكثير من الاشخاص يتسالون عن حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة.

ما حكم الاتيان الى المسجد بالروائح الكريهة

إنَّ حكم الاتيان إلى المساجد بالروائح الكريهةِ هو من الأحكام التي نهى عنها رسول الله-صلّى الله عليه وسلّم-أمر بالابتعاد عنها؛ لأنَّها من الأفعال المكروهة والغير مستحبة.

حكم أكل الثوم والبصل قبل الصلاة

حكمه غير مستحب ومكروه لان انت تقابل الله عزوجل لان البصل والثوم لهما رائحة كريهة جدا، ولكن اذا اكلت الثوم والبصل قيل الصلاة بقترة طويلة واجب ولكن اذا اكلت وتواجهتا اى الصلاة مباشرة يكون الحكم مكروه وغير مستحب.

حكم أكل الثوم والذهاب للمسجد

نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن اكل الثوم والذهاب الى المسجد حيث قال الرسول في الحديث “من أكل ثومًا أو بصلًا فليعتزلنا وليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته” وايضا قال “إن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم”  فلا يجوز للمسلم الذي يأكل الكراث أو الثوم أو البصل أن يصلي مع جماعة المسلمين؛ لأنه يؤذيهم بذلك، وإذا كان ليس بحاجة إلى تناول ذلك فليترك الأكل حتى لا يحرم الصلاة مع المسلمين.