ما حكم التسليمة الاولى والثانية في الصلاة

ما حكم التسليمة الاولى والثانية في الصلاة
ما حكم التسليمة الاولى والثانية في الصلاة

كتب - آخر تحديث - 15 فبراير 2021

ما حكم التسليمة الاولى والثانية في الصلاة، الكثير من العلماء اختلفوا عند حكم التسليمة الاولى والثانية ولكن نحنو من خلال موقعنا سنوضح لكم الافضل باذن الله تعالي التَّسليمة الثانية: سنّة مستحبّة، وهذا مذهب المالكيّة، والشافعيَّةِ، وروايةٌ عن أحمد، وهو مذهبُ الجمهورِ مِن الصَّحابةِ والتَّابعينَ ومَن بعدَهم، وابنُ حزم، وابنُ قُدامة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مفتاح الصلاة هي: الطهور، وتحريمها: التّكبير، وتحليلها: التّسليم”،  عن عائشةَ رضيَ اللهُ عنها قالت: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذا أوتَرَ بتسعِ ركعاتٍ لم يقعُدْ إلَّا في الثامنةِ، فيحمَدُ اللهَ ويذكُرُه ويدعو ثم ينهَضُ ولا يُسلِّمُ، ثم يُصلِّي التاسعةَ، فيجلِسُ فيذكُرُ اللهَ عزَّ وجلَّ ويدعو ويسلِّمُ تسليمةً يُسمِعُنا، ثم يُصلِّي ركعتينِ وهو جالسٌ”

ماذا يقول المصلي بعد انتهاء الصلاة

بعد انتهاء الصلاة يقول المصلى لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم،  سبحان الله والحمد لله والله أكبر ثلاثاً وثلاثين.

حكم الالتفات في التسليم في الصلاة

الالتفات مستحب وليس بواجب، وكذلك مسألة قد يعني تخفى على بعض الناس وهي: مسألة الإمام إذا سلم من الصلاة، السنة أنه ينصرف للمأمومين ويعطيهم وجهه ولا يطول بقاءه مستقبل القبلة.

التسليم في الصلاة يمين ويسار

الجمهور على أن الواجب تسليمة واحدة يسلمها عن يمينه، والأصح أنه لابد من تسليمتين وإن كان خلاف قول الجمهور، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم  كان يسلم تسليمتين ويقول: “صلوا كما رأيتموني أصلي”