حكم الاعتكاف في المسجد في العشر الأواخر من رمضان

حكم الاعتكاف في المسجد في العشر الأواخر من رمضان
حكم الاعتكاف

كتب - آخر تحديث - 21 فبراير 2021

الكثير من المسلمين يتسالون عن حكم الاعتكاف في المسجد في العشر الأواخر من رمضان، المسجد هو بيت الله تعالى ياتي اليه المسلم في كل وقت وايضا في وقت الشدائد ويفضفض كل ما في قلبه لله تعالى ليساعده ويبعد عنه كل هم وحزن فاالله سبحانه وتعالى يعلم بكل ما في قلبك قبل ان تشكى، فيساعدك في امر حياتك ويرزقك من حيث لا تحتسب، كان النبي محمد يأمر بخباء (على مثل هيئة الخيمة) فيضرب له في المسجد، فيمكث فيه، يخلو فيه عن الناس، ويقبل على ربه تبارك وتعالى، حتى تتم له الخلوة بصورة واقعية، وايضا تقول عنه السيدة عائشة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها  (وَكَانَ لَا يَدْخُلُ الْبَيْتَ إِلا لِحَاجَةٍ إِذَا كَانَ مُعْتَكِفًا) ،وكان يعتكف في كل رمضان عشرة أيام فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوماً.

حكم الاعتكاف في رمضان

حكم الاعتكاف بشكل عام هو سنة مؤكدة، ولكن أفضل ما يكون في رمضان في أي مسجد تقام فيه صلاة الجماعة، كما قال تعالى: “وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ” فلا مانع من الاعتكاف في المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، من الرجل والمرأة، إذا كان لا يضر بالمصلين ولا يؤذي أحدًا فلا بأس بذلك.

حكم الاعتكاف في كل وقت

الاعتكاف في غير رمضان كشوال أو ذي القعدة أو ذي الحجة أو المحرم أو غير ذلك فلا بأس، سنة مطلقة في جميع الزمان، لكن في المساجد خاصة، التي تقام فيها الجماعة، وإذا كان يمر عليه جمعة بأن كانت المدة أكثر من أسبوع، فالأفضل أن تكون في مسجد فيه جمعة، الأفضل أن يكون الاعتكاف في مسجد فيه جمعة حتى لا يحتاج الخروج إليها

حكم الاعتكاف للنساء

الكثير من السيدات يقوموا بالعتكاف في المنزل وهذا يجوز، ذكرنا سابقا ان الاعتكاف هو سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم، الاعتكاف يكون في المساجد، فإذا اعتكفت في محل مناسب في المسجد في خيمة، أو في حجرة، وليس عليها خطر، أو معها من يؤنسها، فلا بأس.